من الواضح ان السلطات المحلية والأمنية بمدينة الجديدة، عازمة كل العزم ، خلال بداية موسم الصيف الحالي، على تبني استراتيجية أمنية تنظيمية استباقية للحد من مظاهر التسيب والفوضى بشاطئ الجديدة والمناطق المحيطة به.
فقد عملت السلطات المحلية، في شخص قائد الملحقة الإدارية الثالثة، وعناصر الامن الوطني، واعوان السلطة، والقوات المساعدة، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، على القيام بحملة واسعة لمحاربة ظاهرة انتشار المظلات الشمسية والكراسي المخصصة للكراء بالشاطئ. وحجزت العديد منها، بل وحجزت حتى الدواب ، كما حصل اليوم، الاحد 26 يونيو الجاري، عندما تم حجز حصان من نوع “بوني”، اتخد منه صاحبه وسيلة لتشغيل قاصرين دون وجه حق، ناهيك عما تسببه هذه الدواب من خطورة على المصطافين ولا سيما الاطفال الصغار منهم.
كل هذا في رسالة مباشرة لممتهني هذه الأنشطة الموسمية، رسالة تؤكد من خلالها السلطات بالجديدة انها لن تتساهل مع اي شخص مخالف للقانون يزعج المصطافين ويعكر صفو راحتهم ويخل بالمظهر العام للشاطئ.
هذا، وعلى المستوى الأمني، فإن عناصر فرقة الشرطة السياحية والأمن العمومي، بدورها، عازمة كل العزم للعمل على استثتباب الأمن بتسخير كل اللوجيستيك والوسائل المتاحة لها للحيلولة دون انتشار بعض المظاهر السلبية خلال الصيف الحالي، ورفع درجة اليقظة والمراقبة، بإجراءات امنية يومية ودوريات راكبة وراجلة مكثفة تجوب الشاطئ طولا وعرضا للتحقق من هويات الوافدين على الشاطئ، ومراقبة المشبوه فيهم، بغية تمكين المصطافين وزوار مدينة الجديدة من الاستجمام في ظروف منظمة وآمنة.