افتتحت مدرسة التهذيب الابتدائية التابعة للمديرية الإقليمية للجديدة ابوابها، صباح اليوم الاحد 29 ماي الجاري، لتلاميذ السنة الثانية باكلوريا لتلقي دروس الدعم التربوي المجانية في جميع المواد التي ستجرى فيها الاختبارات، وتم الافتتاح بحصة مادة الفلسفة والتي حضرها ما يقارب 100 مستفيد ومستفيدة من التلاميذ، في انتظار برمجة باقي المواد.

مبادرة لا يمكن إلا تشجيعها نظرا لما يمكن ان تقدمه من اضافات للتلميذات والتلاميذ من ابناء البير الجديد.

وتجدر الإشارة إلى ان الأغلبية العظمى من المستفيدين  سواء من الأسر او التلاميذ استحسنوا هاته المبادرة التي تكاثفت العديد من الجهود لاخراجها للوجود ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر المكتب الاقليمي للفدرالية الوطنية لجمعيات الآباء بالجديدة ، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، السادة الأساتذة بثانويتي عقبة بن نافع والإمام البخاري،
ثم إدارة مدرسة التهذيب وجمعية الجوار التي احتضنت التجربة في بدايتها ودعمتها لوجستكيا، كراسي ، أوراق ..
فتحية لكل من ساهموا في اخراج هذا المشروع التربوي للوجود امهات واباء التلاميد اطقم تربوية ، اطقم إدارية ، مجتمع مدني لتلاحمهم، و لنبل تطوعهم في العملية التربوية .