لا زالت السلطات المحلية بمدينة الجديدة، مستمرة في الحرص على تحرير الملك العمومي بمجموعة من الساحات والشوارع  والفضاءات العمومية حفاظا على النظام والسير العادي للحركة التجارية والمرورية.

فبسوق لالة زهرة ( بير ابراهيم ) والشوارع والأزقة المتفرعة عنه، تمكنت السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية الخامسة، عبد الكريم بابايا، مرفوقا بعناصر الشرطة والقوات المساعدة وأعوان السلطة، يوم امس السبت واليوم الاحد 15 ماي الجاري،  من وضع حد للتسيب والفوضى الذي يعرفه هذا المركز التجاري الشعبي النابض بوسط الجديدة .
فبعد الانتشار الكبير والكثير للباعة الجائلين بعرباتهم والفراشة بمختلف بضاعاتهم  وما يتسببون فيه من فوضى وعرقلة لحركة السير والجولان وتكريس لمظاهر التسيب وخرق للقانون، يقف قائد هذه الملحقة الإدارية الخامسة ومرافقوه على قدم وساق للحيلولة دون احتلال للملك العمومي.

ويعمد قائد الملحقة الخامسة في هذه الحملة، التي اكدت مصادرنا الخاصة” انها ستستمر لمدة طويلة”، ( يعمد) الى  الاتصال المباشر وفتح حوار مع المعنيين من التجار سواء اصحاب المحلات التجارية من اجل احترام المساحة القانونية لعرض سلعهم،  او غيرهم من الباعة الجائلين  للكف عن احتلال الملك العام ،  قبل مصادرة عرباتهم أو بضاعتهم  وتفادي هذه السلوكات وما يصاحبها من فوضى تقض مضجع السكان من جهة وتؤرق المواطنين، من مرتادي السوق، من جهة أخرى .

وقد استحسن عدد كبير من اصحاب المحلات التجارية بسوق ابراهيم وغيرهم من المواطنين، سهر السلطات المحلية، على مدار الساعة، الرامي إلى احترام القانون والحد من تفشي ظاهرة احتلال الملك العمومي التي اضحت ظاهرة يجب ان يتعبأ لها الجميع.