ابراهيم ازباير

استقبل الدفاع الجديدي ضيفه شباب السوالم برسم الدورة السادسة من البطولة الاحترافية القسم الممتاز بعد توقف دام أسبوعين لإتاحة الفرصة للمنتخب المغربي الذي خاض ثلاث لقاءات آلت نتائجها للنخبة الوطنية.
وعرفت المباراة غياب كل من محمد الجعواني ومحمد فكري للإصابة وجمعة مسعود شوكا الذي آثر المدرب بنشيخة عدم المغامرة به بعد رجوعه من الإصابة إلى جانب عثمان باشكو الذي أجريت له عملية جراحية ، وفي الجهة المقابلة غاب العميد هيثم عاينة ، ونجيمة لإصابتيهما.
و تميزت بداية الجولة الأولى بمبادرة الزوار واحتكارهم نسبيا لمجريات اللعب، وأثمر رد المحليين ثلاث ضربات زاوية لم تعط جديدا شأنها شأن فرصتين لزكريا حذراف ( د 8 و 26) وواحدة لشقيقه فتاح (د47 )،ولم تغير الفرصة الوحيدة لهيثم البهجة في (د 32) في النتيجة شيئا.
وكان مستوى هذه الجولة جد متوسط ، تميز بهيمنة السوالم على وسط الميدان ما دفع عناصر الجديدة للتوغل عبر الأطراف واعتماد اللعب المباشر والمرتدات.
وعرفت الجولة الثانية تحرك آلتي الفريقين مع الندية في التدخلات والهجمات المتبادلة التي أعطت خمسة أهداف، كان السبق للسوالم بهدف مصطفى الصهد (د55) وجاء الرد من أيوب الكعداوي بهدف رائع معدلا الكفتين، وبمجهود جماعي بقيادة فتاح حذراف الذي عذب رفاقه ولم يذهب هذا المجهود سدى حيث اختتم بهدف شعيب المفتول (د66) ليعود مرة ثانية في( د 80) مسجلا الهدف الثالث ليختتم الصهد مهرجان الأهداف في (د86) مقلصا الفارق.
بهذه النتيجة عزز الدفاع الجديدي رصيده ليصبح 14 نقطة بينما توقف عداد السوالم في تسع نقاط حاصدا الهزيمة الثالثة على التوالي .