نظرا للوضعية المتأزمة التي كان يعيشها فريق الدفاع الحسني الجديدي و خصامه مع النتائج الإيجابية التي خانته، منذ انطلاق البطولة الوطنية الاحترافية لهذا الموسم، سواء داخل الميدان او خارجه بادر، عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج بزيارة تحفيزية خلال اخر حصة تدريبة اجراها الفريق الجديدي بملعب الكولف الملكي بجماعة الحوزية، قبيل اجراء مباراته امام يوسفية برشيد، برسم الجولة 14 من منافسات البطولة الوطنية برو والتي كسب فيها ابناء بنشيخة ثلاث نقط بعد تغلبهم على ممثل ولاد احريز بهدف دون رد .
كما بادر عامل الإقليم الى الحضور مرة ثانية، مساء امس السبت 8 ماي الجاري، الى الحضور الى ملعب العبدي بالجديدة لمتابعة مباراة الدفاع الجديدي امام ضيفه حسنية اكادير، صاحب الرتبة الرابعة في ترتيب البطولة، في المباراة التي جمعت الفريقين لحساب الجولة الأخيرة من مرحلة ذهاب البطولة والتي انتهت بدورها بنتيجة ايجابية لصالح ابناء دكالة بحصة هدف دون رد كذلك .

واعتبارا لهاتين النتيجتين، يمكن الوقوف وقفة تأمل وتدبر لهذه البادرة العاملية، سيما وانها من مسؤول اقليمي يتابع عن كثب كل مشاكل الجديدة بما فيها وضعية الدفاع الحسني الجديدي .
نعم انها جرعة اوكسجين منعشة يمكن اعتبارها رسالة مفتوحة الى كل المسؤولين للوقوف الى جنب الرياضيين والرياضة باعتبارها قاطرة للتنمية.