في إطار برنامجها السنوي، عملت العيادة القانونية للدراسات والأبحاث، تحت إشراف مديرها الدكتور محمد بن طلحة الدكالي، أستاذ السياسات العمومية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، على تنظيم ندوة علمية، في “موضوع العيادة القانونية ودورها في تطوير التعليم القانوني”، وذلك يوم السبت 04 ماي 2021، ابتداءا من الساعة العاشرة والنصف ليلا، على الصفحة الفايسبوكية الرسمية للدكتور محمد بن طلحة الدكالية https://m.facebook.com/profbentalha .

وللتذكير فالعيادة القانونية تعتبر حلقة وصل بين الدراسة القانونية النظرية والتطبيق العملي، وتهدف إلى إثراء العملية التعليمية من خلال المعرفة العملية بالقانون، وتحسين المهارات في تحليله وتطبيقه وتفسيره، وتمكين الطالب من القيام بدور المحامي، ليوفر المساعدة الكافية والفعالة للفئات المستضعفة.

ويعتبر إنشاء العيادات القانونية تطبيقًا لتوجيهات منظمة الأمم المتحدة، التي ينص التوجيه رقم “12” من مبادئها، بشأن سبل الحصول على المساعدة القانونية في العدالة الجنائية، على أن الدول مطالبة بتشجيع ودعم إنشاء مراكز التدريب والخدمات القانونية في أقسام القانون داخل الجامعات.

كما تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد بنطلحة الدكالي، أستاذ العلوم السياسية في كلية الحقوق في جامعة القاضي عياض، يعتبر أول من قام بتجربة العيادة القانونية على مستوى شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وهي التجربة الثانية قاريًا بعد جنوب أفريقيا، وذلك في 2001، حيث دَرَّب طلبة كلية الحقوق في مراكش على محاكمة افتراضية، مستلهمًا هذه التجربة من التجارب التعليمية الأنجلوسكسونية للولايات المتحدة الأميركية.