استنفر العثور على رزمة من مخدر الشيرا ، صباح اليوم السبت 9 يناير الجاري، بالشاطئ الصخري المطل على شارع النصر بالقرب من منارة سيدي الضاوي، مختلف الأجهزة الأمنية بالجدبدة.

وفور توصلها بالخبر هرعت عناصر الشرطة السياحية والقضائية والعلمية والسلطات المحلية الى مكان العثور على المخدرات  للقيام بالمتعين ميدانيا ، قبل ان تباشر نقل هذه الكمية من المخدرات الى المصلحة المختصة في مثل هذا النوع من القضايا.
وتشير مصادر الجريدة الى ان عناصر البحرية الملكية التابعة للقوات المسلحة الملكية بمركز المراقبة بالقاعدة الأولى بالجديدة، هم من رصدوا هذه المخدرات في اطار الدوريات المعتادة التي تقوم بها في محيط القاعدة البحرية وعلى طول الشاطئ .
وفي السياق ذاته قدرت مصادر متطابقة من عين المكان ان كمية المخدرات تقدر بعشرات الكيلوغرامات (كما تظهر الصور)، في حين ان الأبحاث القضائية مستمرة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات خروج هذه المخدرات التي يتبين انها بقيت بمياه الأطلسي مدة ليست بالقصيرة، بالنظر الى الطحالب الكثيرة والصدفيات العالقة بها.
وتبقى الابحاث القضائية وحدها هي الكفيلة بتحديد نوعية وكمية ومصدر هذه المخدرات.