بعد عدة اشهر من الكد والجهد والعمل الدؤوب ، اوشكت ورشة المواطنة لإصلاح طاولات المتلاشيات، المنظمة من طرف فيدرالية جمعيات ٱباء وأولياء التلاميد بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، على الوصول الى خط النهاية، والدخول في مرحلة الروتوشات الأخيرة وصباغة وطلاء العدد الكبير من الطاولات ( ما يقارب 120 طاولة) التي اصبحت صالحة للاستعمال بشكل اجمل وامتن، في أفق معانقتها للفصول الدراسية من جديد، بعد ان كانت عبارة عن خردة غير صالحة، كان سيتم التخلص منها بطريقة او بأخرى.

شكل جديد من اشكال المواطنة الصادقة، تلك التي اقدم عليها هؤلاء الآباء والفاعلون التربويون والمواطنون الغيورون – مشكورون – بعدما حولوا المواكبة التربوية والانخراط في العملية التعليمية التعلمية داخل المؤسسات التعليمية بإقليم الجديدة، الى مبادرة تروم غرس مبادئ التحلي بالمواطنة الصادقة، وتبني الحكامة في ترشيد النفقات.

فتحية لكل من ساهم في هاته الورشة، من جمعيات اباء واولياء التلاميد ، فعاليات المجتمع المدني او اعضاء المكتب الفيدرالي لجمعيات الٱباء باقليم الجديدة.