بحي المطار بالجديدة، أعطى والي جهة الدارالبيضاء-سطات السيد سعيد احميدوش، صباح اليوم الاحد 13 دجنبر الجاري ، انطلاق منصة الشباب بإقليم الجديدة التي ستتخصص في الإدماج الاقتصادي وتطوير مهارات الشباب والنهوض بريادة الأعمال، للتشجيع على إحداث فرص الشغل وتتبعها لفائدة هذه الفئة.

وقد حضر مراسيم تدشين اطلاق هذه المنصة الشبابية اضافة الى والي الجهة سعيد احميدوش، عامل اقليم الجديدة، محمد الكروج مرفوقا، برئيس المجلس الإقليمي، ورئيس المجلس الجماعي للجديدة، ومدير القطب الكيماوي بالجرف الأصفر، وشخصيات عسكرية ومدنية
تم انجاز هذا المشروع بشراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والجماعة الترابية للجديدة والمجمع الشريف للفوسفاط والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالجديدة ، وستوفر هذه المنصة للشباب حاملي المشاريع بالإقليم خدمات مواكبة التدابير القبلية والبعدية، وستضع رهن اشارتهم فضاء للاشتغال بمواصفات عالية الجودة يتسع ل 200 شاب مقاول في مرحلة اولى، و 400 مقاول شاب مستقبلا، علاوة على أنها ستوفر رزمة من التكوينات النوعية المرتبطة بتقوية قدرات الشباب حاملي المشاريع والباحث عن الشغل بفضاءات ملائمة تتسع ل 120 مستفيدا.

وتروم هذه المنصة تطوير ريادة الأعمال بين شباب اقليم الجديدة ، من خلال إرساء آلية للدعم التقني الملائم لمختلف المراحل القبلية والبعدية للتأسيس، مما يمكن من الدفع بإحداث المقاولات لدى الشباب.

وتهدف هذه المنصة، التي تجسد أهداف البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وإلى تمكينهم من تحقيق ذواتهم وطموحاتهم من خلال تزويدهم بوسائل متكاملة تمكنهم من تحفيز روح المبادرة والمقاولة لديهم في أفق ضمان إدماج سوسيو-اقتصادي أفضل لهم؛ وتطوير مهاراتهم الشخصية ومواكبتهم حتى يتمكنوا من تحقيق أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع اقتصادية.