تم انتشال سيارة خفيفة من مياه نهر ام الربيع بعد سقوطها ، خلال الساعات الاولى من صباح اليوم السبت، من اعلى القنطرة القديمة الرابطة بين مدينة ازمور وجماعة سيدي علي بنحمدوش .
وقد اسفر الحادث عن وفاة سائقها غرقا، وهو شاب كان يسمى قيد حياته “عمر”.

وقد بدلت عناصر الوقاية المدنية بمدينة ازمور مجهودات كبيرة لانتشال جثة السائق ، واخراج السيارة الى اليابسة.
هذا وفتحت المصالح الامنية والدركية بأزمور بحثا قضائيا في الحادث لتحديد حيثياته وملابساته، فيما تم ايداع جثة الهالك بمستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بالجديدة لاجراء التشريح الطبي وفق تعليمات النيابية العامة المختصة.