اجتماع خاص واستثنائي من حيث درجة الخطورة بجائحة كورونا كوفيد 19 احتضنته القاعة الكبرى لمقر عمالة الجديدة، مساء أمس الاثنين 19 يوليوز الجاري، هذا الاجتماع جمع عامل إقليم الجديدة السيد محمد الكروج بمجموعة من رؤساء الجمعيات.
اللقاء حضره إلى جانب عامل الإقليم، الكاتب العام للعمالة، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالجديدة، ورجال السلطة بالإضافة إلى رؤساء الجمعيات.
وفي كلمة استهل بها عامل الاقليم هذا الاجتماع تحدث فيها عن الوضعية الوبائية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد بإقليم الجديدة، التي وصفها بالخطيرة والخطيرة جدا، وأن الوضع لم يعد كما كان عليه سابقا، مع ارتفاع نسبة الإصابات بكوفيد 19 حيث نزلت تحت الخط الأحمر الذي يعادل تسجيل 50 إصابة، وهو ما سيدفعنا إلى فرض الإغلاق والحد من التحرك كما كان معمولا به سابقا حينما تم إغلاق 7 أحياء بمدينة الجديدة.
ودعا السيد محمد الكروج رؤساء الجمعيات إلى القيام بعمليات التحسيس والتوعية وخاصة تلك التي تتعلق بعملية التلقيح مذكرا أن هناك تعليمات وزارية في هذا الشأن تحث فعاليات المجتمع المدني على الانخراط في التعبئة والتحسيس بضرورة التلقيح وكذا بمخاطر فيروس كورونا وضرورة التوجه إلى مراكز التلقيح في ظل ارتفاع عدد الإصابات مجددا وظهور سلالات متحورة أشد انتشارا وأكثر خطرا.
وذكر عامل الإقليم بعدد الأشخاص الذين تخلفوا عن موعد أخذ الجرعة الأولى للقاح، والذي بلغ عددهم 143000 شخص، جلهم تم تبليغهم من قبل السلطة المحلية.
وحث السيد محمد الكروج رؤساء الجمعيات على المساهمة في الحملات التحسيسية والتعبئة لتحسيس المواطنين بأهمية التلقيح فالكل يجب أن يلقح مع الالتزام بالتدابير والاجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا كوفيد 19.