شنت السلطات المحلية في شخص رئيس الملحقة الإدارية الثانية، السيد عبد الرحيم عشير مرفوقا بأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، حملة صارمة بساحة الحنصالي وشارع الزرقطوني وسط مدينة الجديدة من اجل تحرير الملك العمومي .
رامت هذه الحملة التي قامت بها السلطات، زوال اليوم الثلاثاء 6 يوليوز، تحرير الملك العمومي على طول ارصفة شارع الزرقطوني وساحة الحنصالي القلب النابض لعاصمة دكالة .
ورغم صعوبة المهمة واستعصائها بسبب الكم الهائل من محتلي الملك العام من الباعة الجائلين و”الفراشة” وامتدادات اصحاب بعض المحلات التجارية ببضاعاتهم الى قارعة الطريق، إلا ان الصرامة في تطبيق القانون من اجل تحرير الملك العام، بغض النظر عن حساسية الظرفية التي تتزامن واقتراب عيد الاضحى، وما تعرفه هذه المنطقة من رواج تجاري موسمي عشوائي، فقد تمكن قائد الملحقة الإدارية الثانية ومعاونوه، من فرض القانون وتمت ازالة العديد من “الفراشات” ، والمنضدات التي باتت تعرقل حركة السير والجولان وتشوه المنظر العام طيلة ايام الأسبوع.
حملة كهذه، يجب ان تستمر ولا تكون مرحلية، سيما وان العديد من الراجلين ومستعملي الطريق من ساكنة الجديدة وزوارها ، عبروا عن استحسانهم لها، لأنها اجراءات تعود بمدينة الجديدة الى سابق عهدها، باحترام المساحات القانونية والهدوء ومن جهة، وتفادي الاكتظاظ الذي ما فتئت السلطات تحرص عليه للحد من انتشار وباء كورونا من جهة ثانية .