توصلت جامعة ابي شعيب الدكالي بمحطة بيئية (eStation) لاستقبال صور وبيانات الأقمار الصناعية في الوقت الحقيقي. وقد تم استلام هذه المحطة في إطار مشروع ″تطوير تطبيق رصد عملياتي لمراقبة النظم البيئية الساحلية بشمال أفريقيا، ورسم خرائطها″ (NAFCOAST). وتعد جامعة شعيب الدكالي شريكا فاعلا في هذا المشروع في ميدان مراقبة الأرض ونظم المعلومات الجغرافية من خلال التعاون والشراكة بين ″مختبر أليات القياس والمراقبة (Laboratoire Instrumentation de Mesure et de Contrôle)″ بشعبة الفيزياء وفريق البحث ″علوم الجيولوجيا والاستشعار عن بعد (Géoscience et Télédétection) ″ بشعبة الجيولوجيا بكلية العلوم بالجديدة.
وستعزز هذه الشراكة الجهود التي يبذلها المغرب على الصعيد الأفريقي في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء؛ وبالتالي تقوية الدبلوماسية المغربية تجاه القارة في المجالات العلمية والثقافية.
مشروع «ناف كوست» التابع لبرنامج «GMES & Africa» (https://nafcoast.org) ممول من الاتحادين الإفريقي والأوروبي وذلك لاستخدام بيانات الأقمار الصناعية في رصد ووضع خرائط البيئة البحرية الساحلية لدول شمال إفريقيا بناءً على معلومات السلاسل الزمنية التي يتم الحصول عليها من خلال مراقبة الأرض بدلاً من مصادر التغطية الأخرى المحلية أو المحدودة.
الهدف العام هو تعزيز القدرة الحالية لشمال أفريقيا لإنتاج وتبادل البيانات والمعلومات الحديثة عالية الدقة حول المناطق الساحلية من أجل تطوير الخدمات المناسبة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للنظم الإيكولوجية الساحلية.
يتكون اتحاد المشروع من الشركاء التاليين:
– الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، مصر
– مركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا، (منظمة حكومية دولية للمنطقة العربية وشمال إفريقيا)، مصر
– مركز الدراسات والبحوث للاتصالات، تونس
– المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد، موريتانيا
– كرطولوجيك (Cartologic) ، قطاع خاص ، مصر
– جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، المغرب.