تماشيا مع برنامجها التربوي السنوي، وفي إطار  تخليد اليوم الوطني للمقاوم الذي يصادف 18 يونيو من كل سنة، نظمت مجموعة مدارس الزيتونة الخصوصية، بتنسيق مع إدارة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالجديدة زيارة ميدانية لتلاميذ المؤسسة، صباح اليوم الجمعة 11 يونيو الجاري، حيث تم استقبالهم من طرف المسؤولين على هذه المعلمة باهتمام كبير فكانت البداية مع قيام الجميع باتخاد الاجراءات والتدابير اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا، قبل ان يتعرف المتعلمون  على اروقة هذه المعلمة بدءا باللوحة الخاصة بالموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال ، والتركيز على جناح صور الملوك العلويين.

ولم يفوت التلاميذ والأطر المرافقة الفرصة للتعرف على رموز الكفاح من أجل استقلال المغرب من الاستعمار الفرنسي، خصوصا رموز المقاومة بمنطقة الجديدة ودكالة التي قاومت بكل ما اوتيت من قوة من أجل الاستقلال .

كما تم التعرف على مجموعة من الألبسة والادوات المستعملة إبان فترة الاستعمار التي تؤثت فضاء هذه المعلمة التاريخية التي شكلت إضافة نوعية للحياة السوسيوثقافية بمدينة الجديدة.

وفي نهاية هذه الزيارة الميدانية التي كانت ناجحة وحققت الأهداف المرجوة اختتمت بلقاء تربوي مع الأديب بوشعيب الدويب من خلال مائدة مستديرة  مع التلاميذ لمناقشة واحد من أعماله الادبية والتاريخية كتابه المترجم Aicha la contessa.

ومن خلال كلمة سجلت بدفتر الزوار تقدمت إدارة مجموعة مدارس الزيتونة بالجديدة بالشكر الجزيل لإدارة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير التي عززت قبول طلب زيارة تلاميذ المؤسسة لهذا الفضاء الجميل والذي يحمل في طياته معالم وخلاصات تاريخنا المغربي المجيد تزامنا مع اليوم الوطني للمقاوم ، بهدف ترسيخ قيم المواطنة لدى الناشئة والانفتاح على العالم الخارجي.