وفقا لدراسة أجريت ، فإن واحدا من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفيات في حالة طوارئ في المغرب يحتاج إلى الدم . من هذا المنطلق نظم شباب الغرفة الفتية الدولية حملة للتبرع بالدم ، تم من خلالها توعية طلاب كليات المدينة ومدارسها الكبرى، بهدف ترسيخ ثقافة التبرع بالدم عند الطلاب ، وكذلك للإجابة على أسئلتهم المتعلقة بهذا الموضوع .

ففي الوقت الذي عانى فيه مخزون الدم من أزمة دقت ناقوس الخطر, إثر غياب المتبرعين, قامت الغرفة الفتية الدولية بالجديدة في هذا السياق بتنظيم قافلة للتبرع بالدم بالتعاون مع المركز الإقليمي لتحاقن الدم بالجديدة ، داخل كلية الآداب و العلوم الإنسانية التابعة لجامعة شعيب الدكالي ، يوم : 18 و 19 ماي 2021. وستليها، في مرحلة ثانية ، يومي 25 و 26 ماي 2021 من الساعة الثامنة صباحا الى الساعة الواحدة بعد الزوال, حملة ثانية برحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.

وبذلك تدعوا الغرفة الفتية الدولية فرع الجديدة, جميع الطلاب للحضور بكثرة.

لنتعاون معا.