بعد الارتفاع الملحوظ وتراكم عدد الإصابات اليومية المؤكدة وتنامي عدد الوفيات بإقليم الجديدة بسبب فيروس كورونا، ورصد اللامبالاة والتراخي من طرف العديد من المواطنين في الالتزام بالاحترازات الوقائية وبسبب سوء استعمال الكمامات أو عدم استعمالها، وعدم احترام مسافات التباعد الجسدي بمدينة الجديدة ، قاد قائد الملحقة الإدارية الثالثة السيد رشيد حميش، مرفوقا بعناصر القوات المساعدة واعوان السلطة، اليوم الأربعاء 11 نونبر الجاري، حملة تحسيسية واسعة وعاجلة بنفوذ هذه الملحقة، انطلقت، منذ الساعة السادسة مساء والى حدود منتصف الليل، وجابت أهم شوارع الجديدة وأحياءها بهدف تحسيس المواطنين بخطورة الوباء وبضرورة احترام قرارات السلطات الإقليمية وخاصة احترام ساعات إغلاق المتاجر والدكاكين والفضاءات المعنية بهذه القرارات .

إلى ذلك فقد عاينت الجريدة، خلال هذه الحملة، تسجيل محضرين انذاريين في حق متجرين لم يحترم اصحابها ساعات الإغلاق والاستمرار في مزاولة نشاطهما التجاري .

هذا وقد استمرت حملة الملحقة الإدارية الثالثة لتشمل شارع محمد السادس، كورنيش الجديدة، وشارع المقاومة، وشارع محمد الخامس وحي المطار وحي النجد ثم حي السلام باستعمال مكبرات الصوت لحمل المواطنين على ضرورة والمزيد من التقيد بالاحترازات الوقائية واحترام التعليمات الصادرة عن السلطات الصحية والإقليمية مع التذكير بأن مرحلة الوباء تزداد خطورة مع انخفاض درجات الحرارة وحلول فصل الشتاء والطقس البارد.