استيقظت ساكنة الجديدة، فجر اليوم الخميس 29 أكتوبر الجاري ، على خبر العثور على جثة شاب غريق لفظتها مياه الأطلسي بمحاذاة السد الأمني القضائي بالمدخل الشمالي لمدينة الجديدة .
ومن المرجح أن تكون جثة الغريق لأحد ضحايا قارب الهجرة السرية الذي انقلب قبيل أيام بمنطقة الحوزية، قرب الكولف الملكي بتراب جماعة الحوزية بإقليم الجديدة، لكن تبقى الأبحاث القضائية هي الكفيلة بتحديد تفاصيل الحادث.

هذا وافادت مصادر متطابقة أن الجثة التي تم العثور عليها تعود لشاب في مقتبل العمر، والتي تم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة قصد إخضاعها للتشريح الطبي وفقا لتعليمات النيابة العامة الممختصة، في انتظار التعرف على هوية الضحية.