بعد اطلاعي على البلاغ الذي أصدره مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية، مساء يوم الجمعة 25 شتنبر 2020، والذي تم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتداولته العديد من المواقع الاعلامية المحلية، حيث تطرق البلاغ في النقطة الثالثة منه إلى موضوع المخيم السياحي الدولي بالجديدة، حيث تم إغفال ذكر كلمة “كراء” وتعويضها بكلمة ” تفويت“.

واعتبارا لما تضمنه البيان من معطيات غير دقيقة الشيء الذي خلق لدى الرأي العام المحلي صورة مغلوطة، ورغبة منا في توضيح الأمور أمام ساكنة مدينة الجديدة وتنوير الرأي العام المحلي بما يجري نوضح ما يلي:

أنه في إطار الإعداد لجدول أعمال دورة أكتوبر العادية للمجلس الجماعي لمدينة الجديدة المزمع إجراؤها يوم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020، تمت برمجة النقطة التاسعة المتعلقة بالتدارس والمصادقة على دفتر الشروط والتحملات الخاص “بكراء” الملك الجماعي الخاص “المخيم الدولي للسياحة” لمدة محدودة.

إن إدراج هذه النقطة (التي تخص كراء المرفق المذكور لمدة محدودة وليس تفويته) جاء في إطار حرصنا على حماية هذا الفضاء من التخريب ورغبة منا في تنمية الموارد المالية للجماعة حيث بادرنا إلى برمجتها قصد عرضها للدراسة على أساس كناش تحملات يتضمن هذا المرفق على حالته لمدة محددة في 20 شهرا غير قابلة للتجديد وأن مسطرة هذا الكراء المزمع إجراؤه ستتم وفقا لقواعد الاشهار والمنافسة والحق في الولوج إلى المنافسة إضافة إلى الشفافية في إختيار نائل هذه الصفقة والمنصوص بقانون الصفقات العمومية، وذلك في انتظار إعداد كناش تحملات سيتم صياغته والتفكير في طريقة تدبيره باستشارة مع مختلف المتدخلين والفاعلين السياحيين وأصحاب الاختصاص على أساس إنجاز مشروع استثماري سياحي وترفيهي للنزهة والترويح عن النفس، وذلك بغية تثمين هذا الفضاء وجعله يوفر منتوجا سياحيا يلبي حاجيات السياحة الوطنية والدولية لأن ذلك من شأنه أن يحرك مجالات مهمة ومتعددة في حياة المدينة ونواحيها وفي مقدمتها خلق فرص الشغل قارة وموسمية، إضافة إلى ترويج الحركة الاقتصادية والتنموية بمدينة الجديدة.

هذا وقد عرضت هذه النقطة على أنظار اللجان الدائمة المختصة بالجماعة يوم الجمعة 25 شتنبر 2020 على الساعة العاشرة والنصف صباحا التي صادقت على توصية تقضي بتأجيل البث في كراء هذا المرفق لمدة محدودة وتعميق النقاش القانوني حولها في انتظار القيام بجموعة من الاجراءت التي ستباشرها المصالح المختصة وستعرض هذه التوصية على أنظار المجلس الجماعي للبث فيها خلال دورته القادمة.

وعليه، فليس هناك أي نقاش حول تفويت المخيم الدولي للسياحة بل الأمر يتعلق برغبة في #كراء محدد المدة.

وفي الأخير لابد من التذكير أن جماعة الجديدة تبذل مجهودات من أجل استرجاع ممتلكاتها التي سبق تدبيرها أو اكتراؤها من طرف بعض الخواص.

#عن رئيس المجلس الجماعي للجديدة#