تنفيذا لمخرجات الاجتماع الذي انعقد يوم الاثنين الماضي بمقر جماعة الجديدة والذي حضره  رئيس المجلس الجماعي للجديدة، إلى جانب باشا مدينة الجديدة وبحضور مستغلي البراريك العشوائية المخصصة لبيع الخضر والفواكه بسوق السعادة، تم هدم البنايات المستغلة من طرفهم في أفق إعادة تشييدها بطريقة عصرية عن طريق البناء الخفيف (الالمنيوم والخشب) على نفقتهم الخاصة طبقا لتصميم موحد تم إعداده لهذه الغاية، وذلك مقابل تجديد رخص استغلالهم للملك العمومي حسب لائحة المستغلين الذين تم إحصاؤهم وفق اللائحة التي تم إعدادها من طرف السلطة المحلية.

‎وتعتبر هذه المبادرة النموذجية التي يسعى المجلس الجماعي إلى تعميمها على جميع أنحاء المدينة كلما توفرت شروط ذلك، كثمرة تنسيق إيجابي بين مختلف المتدخلين واستجابة لمطلب ساكنة المنطقة عامة والمجاورة لسوق السعادة خاصة وهو ما تفهمه المستغلون وعبروا عن انخراطهم الفعلي فيه معتبرين ذلك مساهمة منهم في تحسين ظروف اشتغالهم وفي تنظيم ورد الاعتبار لسوق السعادة الذي شيد به سوق للقرب في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجماعة الجديدة التي كانت مساهمتها بالوعاء العقاري لإعادة إيواء الباعة الجائلين.

(عن رئيس الجماعة الحضرية للجديدة)