بيان
عقد مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية، اجتماعه العادي عن بعد يوم 09/09/2020 وتدارس مجموعة من القضايا التي تستأثر باهتمام الراي العام الجديدي حيث تناول بالنقاش بالإضافة الى الوضعية الوبائية بالمدينة والاجراءات المتخذة لمواجهتها النقط التالية:
تحرير الملك العمومي والحفاظ عليه
يثمن المكتب الحكم النهائي لإفراغ المخيم السياحي الدولي ويقدر المجهودات المبذولة لاسترجاع باق الاملاك العمومية ويطالب في هذا الصدد باستكمال هذه العملية بالحسم في قضية اللوحات الاشهارية ومقهى حديقة الحسن الثاني وغيرها من قضايا الاستغلال الملتبس لأملاك وثروات ومقدرات المدينة من طرف اعيانها ومنتخبيها ومسؤوليها وكأنهم خارج المساءلة القانونية.
*يطالب بالحفاظ على هوية المخيم الدولي كمعلمة سياحية واعادة تهيئته لجعله منارة للسياحة الوطنية والدولية ونقطة جذب للثقافة والترفيه والرياضة بمدينة الجديدة
*العمل على ايجاد حل منطقي متوازن لمشكل ” الفراشة” وباعة الخضر والفواكه على العربات بشكل لا يضر بتجار الاسواق المنظمة والمحلات القانونية كالترخيص مؤقتا لعربات بيع الخضر والفواكه بشروط صحية وبيئية وجمالية وبيع بضائعهم بعيدا عن الاسواق بمسافة لا تقل عن 1 كلم وبدون ازعاج سكان الاحياء ، مع ضرورة التسوق من سوق الجملة عوض المخازن السرية التي يجب ان تغلق ويعاقب اصحابها نظرا لما يشكلونه من اخطار على صحة المواطنين  .
*الضرب بيد من حديد واغلاق المحلات التجارية والمقاهي … التي تتطاول على الملك العمومي وتنشر الازبال في الشارع وتشجع التجارة العشوائية
*حماية الاسواق الشعبية واسواق القرب المحدثة التي يحاول اباطرة التجارة السرية بتواطئي مع بعض ضعاف النفوس افشالها
*التخلي عن منطق الحملات الموسمية وجعل الحفاظ على الملك العمومي سياسة دائمة والتحلي بالصرامة اللازمة في هذا الموضوع وعدم الكيل بمكيالين في هذا المجال
*منح رخص مزاولة الانشطة التجارية والحرفية وفق شروط و ضوابط تراعي صحة وسلامة الساكنة
*تحمل الشرطة الادارية وسلطات القرب لمسؤولياتهم والعمل بمصداقية وبدون محاباة أوتواطؤ.
وضعية النظافة وتدبير النفايات
تعيش الجديدة من حين لأخر ارتباكا على مستوى تدبير وجمع النفايات حيث تتراكم مرارا اكوامها في جنبات الشوارع والازقة وفضاء الاقامات والاحياء السكنية .

وضعية غير مقبولة لأنها تؤثر على صحة الساكنة وبيئة المدينة وجودة الحياة بها لذا فان مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية يطالب:
*بوضع حد لهذه الوضعية وحل كل الاكراهات والخلافات وتطبيق كل مقتضيات عقدة التفويض واجبار الشركة على احترام دفتر التحملات
يطالب من جديد بإيجاد حل جذري لقضية جمع وتدبير النفايات بوضع حاويات تحت ارضية ومصاحبة ذلك بإجراءات تقنية وحملات تحسيسية لوضع حد لهذا المشكل الذي عمر طويلا.
*يستنكر استمرار انتشار الروائح الكريهة الاتية مرارا من المطرح البلدي ومن مداخن المؤسسات الصناعية بالجرف الاصفر والحي الصناعي ويطالب بإنشاء مطرح اقليمي بمواصفات عصرية بعيدا عن المراكز الحضرية والاراضي الفلاحية خصوصا وان مدة العقدة الحالية تشارف على النهاية
*يطالب المؤسسات الملوثة بتحمل مسؤوليتها في انقاذ الوضع البيئي بالمدينة وتعويض ساكنتها عن الاضرار الناجمة عن انشطتها الصناعية وذلك بتمويل مشاريع انشاء منتزه المدينة مكان المطرح القديم وغرس الشريط الاخضر المنصوص عليه في مخطط التهيئة وتكفلها بالحدائق والفضاءات الخضراء وتحملها لجزء من ميزانية الصحة .
قضايا مختلفة
كما تدارس المكتب خلال هذا الاجتماع بالإضافة الى ما سبق عدة مواضيع اخرى وسجل بصددها ما يلي :
*يثمن المجهودات المبذولة لإنجاح الاوراش المختلفة لتقوية البنية التحتية وتيسير السير والجولان بالمدينة ومحيطها ( شارع النخيل -الطريق الساحلية بين الجديدة وسيدي بوزيد- الطريق الرابطة بين الجرف الاصفر والجديدة- مشروع تهياه مدخل المدينة من جهة الدار البيضاء- شارع فرنسا ) .

ويؤكد ان الشفافية والمراقبة وتتبع الاشغال عن كثب كانوا دائما السبيل الامثل لإنجاح اي مشروع، ويطالب بالاستمرار في هذه المجهودات لتشمل مدخل المدينة من جهة مراكش وشارع محمد الخامس وشارع النصر مع العناية بالشوارع والازقة بعمق المدينة
*يثمن المجهودات التي قام بها القيمون على التعليم بالمدينة من اداريين واساتذة ومعلمين وجمعيات اباء واولياء التلاميذ ومختلف المتدخلين لضمان دخول مدرسي ناجح في ضل جائحة كرونا وذلك رغم هشاشة المنظومة ونقص الامكانيات وكثرة الاكراهات
*يتساءل عن سبب البطء الملاحظ في اشغال المحطة الطرقية الجديدة
*يطالب باتخاذ ما يلزم لوصول المواطنات والمواطنين للمعلومة وعدم احتكارها في دائرة ضيقة وفي هذا الصدد يطالب بالإسراع بتمكين المجتمع المدني من برنامج عمل الجماعة الذي لم يخرج الى الوجود لحد الان
*يطالب بتحسين استقبال المواطنين وعدم التسويف والمماطلة في قضاء اغراضهم الادارية بمختلف المؤسسات ويعبر عن امتعاضه للطريقة التي تتعامل بها بعض المرافق الادارية التي تنخر هياكلها الرشوة والزبونية والمحسوبية وانتهاك كرامة المواطن
*يطالب المجلس البلدي والسلطات المحلية بجرد وضعية الرخص الممنوحة ومدى ملاءمتها للواقع ، مع ضرورة الحزم والتصدي للاعتداءات الكثيرة على الفضاء العام والملك المشترك بالإقامات السكنية حيث يعم في بعضها الفوضى والتسيب .
*يطالب بحل مشكل الحفر بشوارع المدينة التي اصبحت موضوع سخرية للساكنة والزوار ويسائل المجلس البلدي عن مال الصفقة الاطار التي اعدت لصيانة الازقة والشوارع .
*المطالبة بإعطاء التتمة السريعة واللازمة لشكايات اتحادات الملاك وجمعيات المجتمع المدني وتظلماتهم لدى سلطات القرب التي يجب تمكينها من الموارد البشرية اللازمة لتأدية مهامها على احسن وجه
*يعبر عن امتعاضه من وضعية المقابر القديمة بالمدينة ووضعيتها الكارثية على جميع المستويات حيث اصبحت عبارة عن مطارح للنفايات ومكانا امنا للمجرمين والسكارى والمتسكعين ومخبئا للأفاعي والعقارب والحشرات السامة التي تهدد حياة الاحياء السكنية المجاورة (مقبرة سيدي بوافي –سيدي احمد النخل…كمثال ) ويطالب المجلس البلدي بالإسراع في البحث وتجهيز مقبرة جديدة لدفن اموات المسلمين وفي هذا الصدد يطالب بإتمام الاشغال بمقبرة “الريان” وبناء سور حولها وتجهيزها بكل ما يلزم مع توفير عدد كاف من سيارات نقل الموتى .
*يهيب بساكنة الجديدة بالاستمرار في اتخاذ ما يلزم من اجراءات وقائية من وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي والنظافة المستمرة لمحاربة جائحة كورونا التي تتفشى بوتيرة سريعة وتودي بحياة العديد من المواطنات والمواطنين .
مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية