اقدم شاب في عقده الثالث، قبل قليل من مساء اليوم الأحد 21 يونيو ، على وضع حد لحياته شنقا بحي السلام بالجديدة.

وحسب مصادرنا، فقد تم العثور على الشاب الذي يبلغ من العمر 28 عاما والمنحدر من عمالة سيدي بنور، معلقا بإزار في دولاب غرفته، بالطابق الأول بإحدى الإقامات السكنية بحي السلام بالجديدة ، مما خلف صدمة كبيرة وسط العائلة والجيران .
وأفادت المصادر ذاتها، أنه فور علمها بالخبر، حلت عناصر الشرطة القضائية التابعة الدائرة الثالثة والشرطة العلمية وممثلين عن السلطة المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية الثالثة ، من أجل معاينة الجثة و تسجيل المعطيات الكفيلة بفتح تحقيق معمق لتحديد أسباب و ملابسات النازلة، حيث تم اجراء معاينة على الجثة، وتم  نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة بتعليمات من النيابة العامة المختصة من أجل اجراء تشريح طبي لفائدة البحث القضائي الذي تشرف عليه عناصر الضابطة القضائية المكلفة بالبحث .