تزامنا مع “اليوم العالمي للمرأة” وتكريسا لسنة الاعتراف والعرفان وتجسيدا لثقافة التحفيز والامتنان، احتفل نادي الإبداع الثقافي والفني وجمعية الآباء لثانوية بئر أنزران اليوم التلاتاء 10مارس 2020 باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 من مارس من كل سنة، وبهذا المناسبة تم إلقاء مجموعة من الكلمات من طرف الأساتذة والتلاميذ في حق المرأة التي تصنع المجتمع، والتي تكابد في كل المجالات، والتي تتقاسم هم الحياة بمعية شقيقها الرجل .
وفي نهاية هذا الحفل تم تقديم مجموعة من الورود لكل العاملات بالمؤسسة كعربون محبة وإخاء وكاعتراف بالمجهودات التي تبذلها المرأة في جميع مناحي الحياة. اضافة الى كلمات محبة وتقدير سطرها أعضاء وعضوات نادي الابداع الثقافي والفني بكل فخر واعتزاز.
يأتي هذا النشاط في سياق الإسهام في تربية النشء على تقدير المرأة واحترامها كيفما كانت صفتها(أما وأختا وابنة وغيرها) وإدراك أهميها في الأسرة والمجتمع، وشَكّل موعداً لتجديد عهد الوفاء بحقوق المرأة ومنحها ما تستحق من التقدير والعرفان والتَميز والإبداع، وتعزيز حقوقها الاجتماعية والسياسية والإنسانية، والاعتراف بقدرة المرأة وإبداعها في كافة مجالات الحياة، لتتمكن من الاستمرار في طريق نجاحها وتحقيق أهدافها؛ لأنها إنسانٌ معطاء ولا حدود لعطائها، في أي موقع وجدت به، ولهذا وجب تكريمها والاهتمام بإنجازاتها كافة.
وقد مر الحفل في فترة الاستراحة في أجواء مملوءة بمشاعر الحب والتقدير لعطاء المرأة ومكانتها، ومُرِّرت فيه الرسائل المتوخاة منه.