على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له ـ مساء يوم السبت 19 من الشهر الجاري ـ الشاب حمزة بن أخينا لمخاخ سعيد النائب الأول لمقرر المكتب الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة ؛حيث باغته وأصدقاءه من وراء ظهورهم أحد “المشرملين” ،حاملا لسيفين ،ليصيب الشاب حمزة على مستوى  رأسه إصابة بليغة ،نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي حيث أجريت له عملية جراحية على وجه الاستعجال ؛

في حين أن أحد مرافقيه قد نجا بأعجوبة من الموت ،بعد أن مزقت إحدى السيوف ملابسه على مستوى البطن ؛

وقد غادر الشاب حمزة ـ الذي يشهد له الجميع ،جيرانا وأصدقاء وزملاء  بالخلق الراقي والطيبوبة العالية والابتسامة الدائمة ـ المستشفى مساء يوم الإثنين21 من هذا الشهر ،بعد أن سلمت له شهادة طبية قابلة التجديد تحدد مدة عجزه في 45 يوما ؛

وإننا في المنتدى المغربي لحقوق الإنسان :

ـ  نشجب  وبشدة هذا الاعتداء الهمجي ،الذي تعرض له ابن المناضل سعيد لمخاخ ؛

ـ  نطالب الجهات المسؤولة بالضرب بيد من حديد ،محاربةً لهذه الظاهرة الإجرامية ،التي انتشرت في مجتمعنا ؛

ـ  نؤكد دعمنا اللا مشروط  ووقوفنا الصريح ،إلى جانب الضحية حمزة لمخاخ ،حتى تأخذ العدالة مجراها الطبيعي ؛

ـ  ندعو نساء الأمن ورجاله الأبطال ،أن يضاعفو حيطتهم ويقظتهم ،لمواجهة هذه الظاهرة الإجرامية الخطيرة ؛

ـ  نشكر نساء الأمن ورجاله ،على تفانيهم في عملهم ،رغم الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها ،مُسَيَّجَة بقلة الموارد البشرية واللوجيستيكية في ذات الوقت ؛

ـ  نحتفظ بحقنا في تنصيب هيأتنا طرفا في القضية (مطالبا بالحق المدني) .

ـ  ندعو كل شرفاء هذا الإقليم وكل الغيورين عليه ،بأن يصطفوا خلف جهاز الأمن ،داعمين ومشاركين ومقترحين للحلول الكفيلة ،بمحاربة الجريمة بصفة عامة ،وظاهر “التشرميل” على وجه الخصوص .

المنسق الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة

                                                                                                                     ذ.محمد أنين