وعيا منها بأهمية تقديم خدمات صحية جيدة لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية  كتلك التي يستفيد منها باقي أفراد المجتمع، اعتمدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج منذ إحداثها سنة 2008 استراتيجية تهدف إلى دعم الرعاية الصحية في المؤسسات السجنية من خلال تبني إجراءات حظيت بالأولوية وخصصت لها ميزانية مهمة.
وتنسق المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج جهودها مع وزارة الصحة من أجل تقديم الفحوصات الطبية اللازمة للسجناء بالإضافة إلى استشفاء من تستدعي حالتهم الصحية ذلك ، فضلا عن الخدمات الوقائية التي تندرج في إطار البرامج الصحية الوطنية ذات الأولوية وخاصة تلك الناتجة عن ظروف السجون، كالأمراض المنقولة جنسيا والإيدز، والسل، والتهاب السحايا، والإدمان….

و في اطار اتفاقية المبرمة بين وزارة الصحة و المندوبية العامة لإدارة السجون، تم يوم الجمعة 21 دجنبر 2018 بالسجن المدني سيدي موسى حملة طبية خاصة بنزلاء ونزيلات السجن المصابين بمرض السكري و ارتفاع الضغط الدموي من طرف الدكتورة مطران عائشة ومنشطة البرنامج الوطني للامراض المزمنة بالجديدة السيدة رقية لوغاوي و الممرض يوسف بيضاوي التابعين لمندوبية وزارة الصحة بالجديدة التي نسقت مع إدارة السجن و الدكتورة جيهان الدحيمني الطبيبة الرئيسية بالسجن المدني و أطرها الشبه الطبية،

وقد لاقت هذه الالتفاتة استحسانا من طرف إدارة السجن المدني بسيدي موسى و النزلاء الذين شكروا مندوبية وزارة الصحة بالجديدة و أطرها في انتظار تعميم المبادرة على السجون الأخرى بالاقليم.