باسم الله الرحمان الرحيم : (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ )

ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا ، صباح اليوم الثلاثاء فاتح محرم ١٤٤٠ ه ، خبر وفاة الأستاذ : عبد الإله أبو فارس ، أستاذ اللغة الفرنسية سابقا بجمعة اسحيم، والذي التحق للعمل بالجديدة استاذا لنفس المادة بكل من إعدادية حليمة السعدية وبئر انزران ولينهي مسيرته التربوية كأستاذ للإعلاميات بثانوية أبي شعيب الدكالي ومرشدا تربويا بنيابة التعليم بإقليم الجديدة ، تولاه الله بعفوه ورحمته .

وبهذه المناسبة الأليمة ، إننا لنفتقد أخا عزيزا عهدنا فيه – رحمة الله عليه – أخلاقه العالية، وجده وإخلاصه في أداء واجبه التعليمي والتربوي ومثابرته في تحصيله العلمي، سليل أسرة طيبة محافظة حسنة السيرة.

كما نتقدم، للأسرة التعليمية بمدينة الجديدة، بأصدق مشاعر التعزية وخالص عبارات المواساة، ولأسرته الصغيرة ووالديه الحاجة والحاج الأستاذ أبو فارس أطال الله في عمرهما ، وأهله وأخواته وإخوته عبد الرؤوف وأبوالقاسم وجميع أفراد الأسرة  وأقاربه وأصهاره ( بشيكر ، النصير، أبو العلاء والدكتور حاتم )، وجميع الأهل والأحباب ، راجين من الله تعالى جل جلاله ، أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه، ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى

وإنا لله وإنا إليه راجعون.